موقع أحلامك.نت  



تفسير رؤية الليل في المنام أو الحلم


حرف اللام  /   زمان ومكان   /   32,589 مشاهدة

تفسير رؤية الليل في المنام أو الحلم

شارك:  شارك على فيس بوك   شارك على تويتر   شارك على غوغل بلس     رابط المشاركة:

تفسير حلم الليل بحسب إبن شاهين:

أما الأيام فسيأتي ذكرها، وأما الليل والنهار فالمراد بهما الظلمة والنور.

ومن رأى ليلاً مظلماً فإنه يدل على الحزن والغم.

ومن رأى ليلة نيرة طيبة والناس يجدون فيها راحة فإنها تؤول بالفرح والسرور والعيش الطيب.

ومن رأى أنه يمشي في ليل مظلم والطريق مبهم عليه وهو يظن أنه على جادة الطريق فإنه يدل على استقامته في طريق الدين.

ومن رأى الليل نهاراً نيراً والشمس طالعة فإنه يدل على الخير والمنفعة وحصول المراد، وإن رأى بخلاف ذلك فتعبيره بخلافه. وقيل رؤيا الليل تؤول بالضلالة.

ومن رأى أن الدهر كله ليل لا نهار فيه فإنه غم أهل ذلك المكان وفزع وجزع وخوف والظلمة ظلم لمن كان أهله.

ومن رأى ليلاً وبه قمر وكواكب تدور فلا بأس به.

ومن رأى أن داره ظلمة فإنه يسافر سفراً بعيداً. وقيل رؤيا الظلمات تؤول بالتحير في طريق الدين.

ومن رأى أنه كان في الظلمات ثم تبدل بالنور فإنه يدل على التوبة وفتح أبواب الدين.

ومن رأى أنه كان في الظلمات ثم جاء إلى النور ثم رجع إلى الظلمات فإنه يؤول بالنفاق لقوله تعالى: " وإذا أظلم عليهم قاموا ".

وبالمجمل فإن رؤيا الظلمات تؤول على خمسة أوجه : كفر وتحير وتعسير أمر وبدعة ووقوع في ضلالة.

ومن رأى أنه خرج في الظلمات إلى النور وكان من أهل الصلاح فإنه يخرج من الفقر إلى الغنى.

وأما النور يعني النهار فإنه يؤول بالهدى وأول النهار يؤول بأول الأمر الذي يطلبه ونصفه وآخره يقاس على كذلك.

ومن رأى أن الدهر كله نهار فإنه يؤول باستقامة أموره وطول عمره، وربما يستشيره سلطان ويقتدى برأيه.

تفسير حلم الليل بحسب موسوعة ميلر:

إذا حلمت أن الليل أحاط بك فإن هذا ينبئ بتوقع أزمات وضيق في محيط العلم.

إذا بدا أن الليل زال فإن الأمور السيئة ستسير نحو الأفضل وستعود أعمالك إلى سابق ازدهارها.


تفسير حلم الليل بحسب إبن سيرين:

الليل والنهار، فسلطانان ضدان، يطلبان بعضهما بعضاً. والليل كافر، والنهار مسلم، لأنه يذهب بالظلام، والله تعالى عبر في كتابه عن الكفر بالظلمات، وعن دينه بالنور، وقد يدلان على الخصمين وعلى الضرتين وربما دل الليل على الراحة، والنهار على التعب والنصب.

وربما دل الليل على النكاح، والنهار على الطلاق.

وربما دل الليل على الكساد وعطلة الصناع والسفار، والنهار على النفاق الأسواق والأسعار.

وربما دل الليل على السجن لأنه يمنع التصرف مع ظلمته، والنهار على السراج والخلاص والنجاة.

وربما دل الليل على البحر، والنهار على البر.

وربما دل الليل على الموت، لأن الله تعالى يتوفى فيه نفوس النيام، والنهار على البعث وربما دلا جميعاً على الشاهدين العدلين، لأنهما يشهدان على الخلق.

ومن رأى أن الدهر كله نهار لا ليل فيه والشمس لا تغرب بل تدور حول السماء دل ذلك على أن السلطان يفعل برأيه ولا يستشير وزيراً فيما يريده من الأمور.

ومن رأى كأن الدهر كله ليل لا نهار فيه عم أهل تلك الناحية فقر وجوع وموت.

وإن رأى أن الدهر كله ليل والقمر والكواكب تدور حول السماء عم أهل ذلك المكان ظلم وزير أو كاتب.


شارك:  شارك على فيس بوك   شارك على تويتر   شارك على غوغل بلس     رابط المشاركة: