موقع أحلامك.نت  

تفسير رؤية روضة في المنام أو الحلم


حرف الراء  /   طبيعة   /   325 مشاهدة

تفسير رؤية روضة في المنام أو الحلم

شارك:  شارك على فيس بوك   شارك على تويتر   شارك على غوغل بلس     رابط المشاركة:

التفسير العام:

إذا حلمت أنك موجود داخل روضة للزرع والنباتات، هذا يدل على نضوج روحي وعلى طاقة كبيرة ونمو وتحول في شخصيتك.

أنت بحاجة الى الحفاظ على كل التغييرات التي طرأت عليك لأنها تغييرات ايجابية ومهمة على المدى القريب والبعيد.

تفسير حلم روضة بحسب إبن شاهين:

من رأى أنه يدخل روضة فإنه يدخل في قلبه الإسلام ويتنزه وينال من البر والدين بقدر نزهته في تلك الروضة.

وربما تؤول بالمصحف أو كتب العلم، فمن رأى أنه ينظر في روضة فإنه ينظر في المصحف أو كتب علم.

ومن رأى أنه خرج من روضة إلى سبخة أو نحوها فإنه يخرج من الهدى إلى الضلالة.

ومن رأى أنه يأكل شيئاً من الرياض فإنه ينال علماً وصلاحاً في الدين.

ومن رأى روضة ولم يعرف نباتها فإنها تؤول بالإسلام والدين.

ومن رأى أنه في روضة، وقد تحقق إنها ملكه على أي وجه كان فإنه يدل على صلاح دينه وصفاء اعتقاده على قدرها.

ومن رأى أنه دخل روضة وهي ملك لغيره ثم أراد بدخوله التنزه فإنه يدل على مجالسته الصالحين وحجة معهم، وأما حرقها أو قلعها أو يبسها فتأويله كما تقدم في ذكر البساتين، وكذلك إذا رأى فيها من الوحوش أو هوام الأرض.

وأما الروضة التي بحرم رسول الله صلى الله عليه وسلم فقد تقدم تعبيرها.


تفسير حلم روضة بحسب إبن سيرين:

الروضة: وأما الروضة المجهولة الجوهر التي لا يوصف نبتها إلا بخضرتها فداله على الإسلام لنضارتها وحسن بهجتها، وقد تأولها بذلك النبي صلى الله عليه وسلم.

وقد تدل من الإسلام على كل مكان فضل وموضع يطاع الله فيه كقبر رسول الله صلى الله عليه وسلم وحلق الذكر وجوامع الخير وقبول أهل الصلاح لقوله عليه الصلاة والسلام: ما بين قبري ومنبري روضة من رياض الجنة.

وقوله عليه الصلاة والسلام: القبر إما روضة من رياض الجنة أو حفرة من حفر النار، وقد تدل الروضة على المصحف وعلى كل كتاب في العلم والحكمة من قولهم الكتب روضة الحكماء ونزهة العلماء.

وربما دلت الروضة على الجنة ورياضها فمن خرج من روضة إلى سبخة أو إلى أرض سوداء أو محترقة أو إلى حيات وعقارب أو إلى رماد أو زبل أو إلى سقوط في بحر نظرت في حاله، فإن كان ميتاً أبدل بالجنة ناراً وبالنعيم عذاباً، وإن رؤي ذلك لمسلم حي خرج من الإسلام بكفر أو بدعة، أو خرج من شرائطه وصفات أهله بكبيرة ومعصية.

ومن رأى نفسه في روضة وهو يأكل من خضرتها أو يجمع مما فيها، فإن كان ذلك في إبان الحج أو كان فيها يؤذن في المنام حج، وإن كان بمكة مؤهلاً لزيارة قبر النبي صلى الله عليه وسلم تم له ذلك وزار قبره وكان ما أكله أو جمعه ثواباً وأجراً يحصل له، فإن رؤي ذلك لكافر أسلم من كفره ودخل الإسلام صدره، وإن كان مذنباً تاب عن حاله وانتقل من تخليطه، وإن كان طالباً للعلم والقرآن نال ذلك على قدر ما أكله منها في المنام أو جمعه وإلا كان ذلك ثواب جمع حضره في يومه أو غد من ليلته مثل جمعة يشهدها أو جنازة يصلي عليها أو قبور قوم صالحين يزورها.


شارك:  شارك على فيس بوك   شارك على تويتر   شارك على غوغل بلس     رابط المشاركة: