موقع أحلامك.نت  



تفسير رؤية صبي في المنام أو الحلم


حرف الصاد  /   الإنسان   /   22,121 مشاهدة

تفسير رؤية صبي في المنام أو الحلم

شارك:  شارك على فيس بوك   شارك على تويتر   شارك على غوغل بلس     رابط المشاركة:

تفسير حلم صبي بحسب النابلسي:

هو في المنام هم وغم إذ كان طفلاً يحمل، والصبي المراهق بشارة.

وإذا كان البلد محصوراً والناس في شدة ورأى أحد أن صبياً حسن الصورة دخل المدينة، ونزل من السماء أو خرج من الأرض، فإن البشارة قد دنت، والصبي البالغ عزة وقوة.

ومن رأى أنه صبي يتعلم في المدرسة فإنه يتوب من ذنب كان يعمله إذا كان يتعلم القرآن.

وإن رأى أحد من العلماء والولاة أنه يتعلم في المدرسة فإنه يجهل، أو يتحول من العز إلى الذل.

ومن رأى أنه أمرد فإنه يرث ميراثاً من أمه.

وإذا رأى الفقير أنه صبي قد ولدته أمه فإنه ينال رزقاً وغنى.

وإذا رأى المريض أنه صبي فإنه يموت.

ومن رأى وجهه في المرآة وجه صبي وكان له إمرأة حامل، فإن إمرأته تأتيه بولد ذكر يشبهه، وحمل الصبي الصغير في المنام هم، والصبي عدو ضعيف.

فإن رأى أن له أولاداً قد ولدوا له دل ذلك على هم وغم، فإن كان الولد ذكراً كانت العاقبة محمودة، وإن كان الولد أنثى كانت عاقبته مذمومة.

وإن رأى إنسان كبير أنه تحول صبياً رضيعاً فإنه يأتي جهلاً، وتذهب مروءته فيه، وإن كان في هم شديد أو ضيق فرج الله عنه، والصبيان الصغار يدلون على هموم صغيرة.

ومن رأى أن في حجره صبياً يصيح فإنه يضرب بالعود. وربما دلت رؤية الصغار على الأفراح والزينة، أو على الفتنة بالمال، أو القناعة بأدنى العيش، أو العجز عن الأسباب.

تفسير حلم صبي بحسب إبن سيرين:

الصبي: في التأويل عدو ضعيف يظهر صداقة ثم يظهر عداوة.

وإن رأى رجل كأنه صار صبياً ذهبت مروءته، إلا أن رؤياه تدل على الفرج من هم فيه.

وإن رأى كأنه يحمل صبياً، فإنه يدير ملكاً.

ومن رأى كأنه يتعلم في الكتب القرآن الأدب، فإنه يتوب من الذنوب.

ومن رأى كأنه ولد له جملة من الأولاد دلت رؤياه على هم لأن الأطفال لا يمكن تربيتهم إلا بمقاساة الهموم.

وحكي أن رجلاً أتى ابن سيرين، فقال: رأيت كأن في حجري صبياً يصيح، فقال: اتق الله ولا تضرب بالعود، وقيل من رأى له ولداً صغيراً بعد لا يخالط جسده فهو زيادة ينالها أو يغتم، وقيل الصبيان الصغار يدلون على هموم يسيرة.

ورؤيا الصبية في المنام خصب وفرج ويسر بعد عسر ينمو ويزيد.

ومن رأى كأنه اشترى غلاماً أصابه هم، ومن اشترى جارية أصاب خيراً، ومن باع مملوكاً فهو له صالح، ومن باع جارية فلا خير فيه، وكل ما كان خيراً للبائع فهو له للمشتري.

وإن رأى العبد غير البالغ كأنه قد أدرك الحلم، فإنه يعتق.

وإن رأى كأنه أدرك وطرح عليه رداء أبيض، فإنه يتزوج إمرأة حرة.

وإن رأى كأنه طرح عليه رداء أسود، فإنه يتزوج مولاة.

ومن رأى كأنه طرح عليه رداء أرجواني تزوج بامرأة شريفة الحسب.

وإن رأى مثل هذه الرؤيا شاب دلت رؤياه على أن إبنه يبلغ، وإن رآها شيخ دلت رؤياه على موته، وإن رآها مرتكب لمعصية خفية، فإنه يفتضح.

ومن رأى أنه أصاب ولداً بالغاً فهو له عز وقوة وأمه أولى به في أحكام التأويل من أبيه.

وإذا رأت إمرأة ذكراً أمرد فهو خير يأتيها على قدر حسنه أو قبحه، وقيل من كان له إبن صغير، ورأى أنه قد صار رجلاً دل على موته، وقيل من كان من الصبيان قد أدرك ولحق بالرجال، فإنه يدل على تقوية ومساعدة، ومن الناس من يرى أنه ولد له غلام وكانت إمرأته حبلى، فإنها تلد جارية، ويرى إنها ولدت جارية فتلد غلاماً، وربما اختلفت الطبيعة في ذلك فيرى أنه ولد له غلام فهو غلام أو يرى أنه ولد له جارية فهي جارية فسل عن ذلك الطبائع، فإنه تخبرك، وقيل الوصيف خير.


شارك:  شارك على فيس بوك   شارك على تويتر   شارك على غوغل بلس     رابط المشاركة: