موقع أحلامك.نت  



تفسير رؤية الياسمين في المنام أو الحلم


حرف الياء  /   طبيعة >>  ورود وأزهار   /   48,731 مشاهدة

تفسير رؤية الياسمين في المنام أو الحلم

شارك:  شارك على فيس بوك   شارك على تويتر   شارك على غوغل بلس     رابط المشاركة:

التفسير العام:

اذا رأيت وردة الياسمين في الحلم أو المنام، هذا يدل على الحب والجمال والامان والسعادة.

والياسمين في الحلم اشارة ايضا الى بعض الملذات في حياتك ولكنها لن تدوم طويلا.

تفسير حلم الياسمين بحسب النابلسي:

من وجد في المنام ياسميناً أو رآه نال سروراً وفرحاً وخيراً.

ومن رأى الملائكة نزلوا يلتقطون الياسمين ذهب علماء ذلك البلد، والياسمين يأس ومين أو هو الكذب.

وربما دل الياسمين على انفراج الهموم والأنكاد، والزواج للعازب، وما لم ينفتح منه يدل على زواج الأبكار.

ومن كان يشكو برداً ورأى معه في المنام ياسميناً زال ما به من الشكوك.


تفسير حلم الياسمين بحسب إبن شاهين:

وأما الياسمين، قال أبو سعيد الواعظ: حكى أن رجلاً أتى الحسن البصري فقال رأيت كأن الملائكة نزلت من السماء تلتقط الياسمين من البصرة فاسترجع الحسن وقال ذهب علماء البصرة.

وقيل أن الياسمين إذا رآه الإنسان في المنام يدل على السرور والفرح وقيل إنه يدل على الحزن والغم لأن أول إسمه ياس.

ومن رأى ياسميناً على شجرة في وقته فإنه يدل على حصول ولد، وإن رآه مقطوفاً من شجره فإنه يدل على الهم والغم.

ومن رأى أنه أعطى باقة ياسمين فإنه يدل على وقوع كلام بينهما.

وقال ابن سيرين: رؤيا الرياحين والمشمومات جملة إذا كانت مقتطفة فيحتاج إلى اعتبارها إذا كانت قليلة المكوث فإنه هم سريع، وإن كانت تمكث فهو هم بطيء.

وأما المنثور فهو على ثلاثة أوجه : أما رؤيا الأصفر منه فيدل على تغير اللون، وأما الأحمر والأصفر فلا بأس برؤيتهما، وقيل من كان مضمراً شيئاً في نفسه وعنده تردد في تحقيقه ورأى رؤيا فربما يؤول ببيان ذلك الضمير وقيل يدل على الرائي لإشتقاق الإسم.

رؤيا شجرة الياسمين

وأما شجرة الياسمين فإنها تؤول بامرأة غنية حسودة نكدة، فإن كانت الشجرة بيضاء فإنه يدل على إمرأة جميلة، وإن كانت صفراء فضد ذلك.

وربما دلت رؤيا شجرة الياسمين على الأياس مما يؤمله، وربما كانت حزناً.

تفسير حلم الياسمين بحسب موسوعة ميلر:

إذا حلمت بالياسمين فإن هذا يعني أنك تقترب من متعة رائعة ولكنه سوف تتلاشى.


شارك:  شارك على فيس بوك   شارك على تويتر   شارك على غوغل بلس     رابط المشاركة: