موقع أحلامك.نت  

تفسير رؤية سجن أو حبس في المنام أو الحلم


حرف السين  /   زمان ومكان >>  أماكن منوعة - المرادفات: سجن، حبس   /   4,246 مشاهدة

تفسير رؤية سجن أو حبس في المنام أو الحلم

شارك:  شارك على فيس بوك   شارك على تويتر   شارك على غوغل بلس     رابط المشاركة:

تفسير حلم سجن أو حبس بحسب النابلسي:

هو في المنام ذل وهم، فمن رأى والياً حجر عليه أو حبس أصابه هم شديد، والحبس بمنزلة الأسر في التأويل.

ومن رأى أنه حبس في سجن فإنه يصير إلى ملك كبير، ويحسن دينه، فإن يوسف عليه السلام كان صاحب السجن.

ومن رأى أنه حبس في بيت مجصص منفرد عن البيوت مجهول فهو موته، وذلك البيت قبره، وقالوا: الحبس ذل، فإن رأت المرأة أن سلطاناً حبسها فإنها تتزوج رجلاً كبيراً.

تفسير حلم سجن أو حبس بحسب إبن شاهين:

من رأى أنه دخل سجناً مجهولاً فإنه يؤول بالقبر، وإن كان معروفاً فإنه غم ومضرة.

وقيل رؤيا السجن المعروف لمن يكون مشهوراً بعدم الفساد دين وجاه ومنفعة، وإن كان مشهوراً بالفساد فغم ونقصان.

ومن رأى أنه في سجن سلطان موثقاً فإنه يصيب أمراً يكرهه ونهو في غم يرتجى فرجه، وإن كان مسافراً فهو غفلته، وإن كان مريضاً فمرضه يطول، وإن خرج منه دم خرج من ذلك كله.

وقيل من رأى أنه في سجن فهي الدعوة المستجابة.

ومن رأى أنه في سجن مجهول موضعه وهيئته وأهله ورأى في ذلك بشاعة ولم ير أنه خرج منه فإن ذلك قبره.

ومن رأى أنه موثق في بيت فإنه يصيب خيراً.

ومن رأى أنه في سجن وهو صفة بيت لا يعرفه فإنه يتزوج إمرأة وينال منها مالاً وولد.

وإن رأت إمرأة إنها في سجن فإنها تتزوج رجلاً كبير القدر، وإن كانت متزوجة فإنها حرة مصونة ولا بد لها من حصول الخير.

ومن رأى أنه معوق في مكان لا يستطيع الخروج منه بحيث يكون مشكوراً فإنه سعة وقضاء ونعمة، خصوصاً إن كان من طلبة العلم.

ومن رأى أنه خرج من الاعتقال فإنه يخرج مما هو فيه من أمر يكره في الدين والدنيا إلى الصلاح والخير ولا خير في ذلك للأمراء.

ومن رأى أنه يخرج من سجن مجهول أو من باب ضيق فهو محمود جداً في جميع الأحوال والأفعال.

ومن رأى أنه خرج من سجن وأراد أن يعود فيه فإنه يكون قد نأى عن أمر مكروه، وإن الشيطان قد سول له تحسينه فإن دخل فيه عاد لما كان عليه من الخبائث.

وقيل رؤيا الحبس إذا كان معروفاً فهو حصول مراد وعاقبة محمودة لقوله تعالى: " قال رب السجن أحب إلي مما يدعونني إليه ".

وإذا كان مجهولاً فهو قبر وهم وغم لقول يوسف عليه السلام: السجن قبر الأحياء ومنزل البلوى وتجربة الأصدقاء وشماتة الأعداء.

ومن رأى أنه هرب من السجن فهو على وجهين: إما خلاصه أو موته لما رأى بعضهم ذلك وجربه مراراً.

ومن رأى أنه دخل السجن ثم خرج عاجلاً فإنه ينال ما يتمناه بتمامه.

رؤيا السجانة والجلادة والضوية

أما السجانة فرؤياهم تدل على هم وغم وضيق.

وأما الجلادة فرؤياهم تدل على حصول المراد سريعاً.

وأما الضوية فتؤول على أربعة أوجه: حكم وحج وسفر وشروع في أمر.

ومن رأى الضرابين بالأسواط الفاحشة كالمقارع ونحوه فيدل على أن هناك من يعده بوعد ويكذب.


تفسير حلم سجن أو حبس بحسب موسوعة ميلر:

إذا رأيت سجناً في الحلم فإن هذا ينذر بالحظ السيئ في كل مجال.

إذا رأيت أحداً يخرج من السجن أو الحبس أخيراً فسوف تتغلب على حظك السيئ.

إذا حلمت بأنك في سجن أو حبس فسوف يمنعك تدخل أناس حاسدين من إكمال عمل مربح ولكنك إذا هربت من السجن فسوف تتمتع بفترة من العمل المناسب.

إذا رأيت آخرين في سجن أو حبس فسوف تكون مطالباً بمنح امتيازات لأشخاص تعتقد أنهم غير جديرين بها.

إذا رأيت زنوجاً في سجن فإن هذا يعني متاعب وخسارة بسبب إهمال الأعمال.

إذا حلمت فتاة أن حبيبها في السجن أو الحبس، فسوف تكون شخصية مخيبة لها، وسوف يثبت أنه غشاش.

محكوم بالسجن:

إذا حلمت أنك ترى محكومين بالسجن، فهذا يعني مصائب وأنباء حزينة.

إذا حلمت أنك محكوم بالسجن فإن هذا يشير إلى أنك سوف تقلق على بعض الحالات، ولكنك سوف تصحح جميع الأخطاء.

إذا حلمت فتاة برؤية خطيبها في ملابس محكوم بالسجن فإن هذا يشير إلى أنها سوف تجد سببا لترتاب في طبيعة حبه.

سجان:

إذا رأيت سجاناً فإن هذا يعني أن الرياء سوف يربك أعمالك وأن امرأة شريرة سوف تفتنك.

إذا رأيت عصابة تحاول أن تحطم السجن فإن هذا نذير شؤم ويدل على أن اجراءات يائسة سوف يتم استخدامها لسلب نقودك ومحاصيلك.

تفسير حلم سجن أو حبس بحسب إبن سيرين:

السجن: يدل على ما يدل عليه الحمام، وربما دل على المرض المانع من التصرف والنهوض.

وربما دلت على العقلة عن السفر، وربما دل على القبر، وربما دل على جهنم لأنها سجن العصاة والكفرة ولأن السجن دار العقوبة ومكان أهل الجرم والظلم، فمن رأى نفسه في سجن، فانظر في حاله وحال السجن، فإن كان مريضاً والسجن مجهولاً فذلك قبره يحبس فيه إلى القيامة، وإن كان السجن معروفاً طال مرضه ورجيت إفاقته وقيامه إلى الدنيا التي هي سجن لمثله لما في الخبر إنها سجن المؤمن وجنة الكافر، وإن كان المريض مجرما فالسجن المجهول قبره والمعروف دالة على طول إقامته في علته ولم ترج حياته إلا أن يتوب أو يسلم في مرضه.

وإن رأى ميتاً في السجن، فإن كان كافراً فذاك دليل على جهنم، وإن كان مسلماً فهو محبوس عن الجنة بذنوب وتبعات بقيت عليه، وأما الحي السليم إذا رأى نفسه في سجن، فانظر أيضاً إلى ما هو فيه، فإن كان مسافراً في بر أو سفينة أصابته عقلة وعاقة بمطر أو رياح أو عدو أو حرب أو أمر من سلطان.

وإن لم يكن مسافراً دخل مكاناً يعصي الله فيه كالكنيسة ودار الفكر والبدع أو دار زانية أو خمار كل إنسان على قدره، وما في يقظته مما ينكشف عند المسألة أو يعرف عنه بالشهرة أو بزيادة منامه من كلامه وأفعاله في أحلامه، وقيل من رأى أنه اختار لنفسه، فإن إمرأة تراوده عن نفسه والله يصرف عنه كيدها ويبلغه مناه لقوله تعالى " رب السجن أحب إلي مما يدعونني إليه ".

وحكي أن سابور بن أردشير في حياة والده رأى كأنه يبني السجون ويأخذ الخنازير والقردة من الروم فيدخلها فيه وكان عليه أحد وثلاثون تاجاً فسأل المعبر عنه، فقال: تملك إحدى وثلاثين سنة، وأما بناء السجون فبعددها تبني مدائن وتأخذ الروم وتأسر منهم، فكان كذلك، كأنه بعد موت أبيه أخذ ملك الروم وبنى مدينة نيسابور ومدينة الأهواز ومدينة ساوران.

والحبس: ذل وهم، وقيل إن الحبس في السجن يدل على نيل ملك بدليل قصة يوسف، والحبس في البيت المجصص المجهول المنفرد عن البيوت دليل الموت والقبر.

وإن رأى كأنه موثق في بيت مغلق عليه، فإنه ينال خيراً.


شارك:  شارك على فيس بوك   شارك على تويتر   شارك على غوغل بلس     رابط المشاركة: