موقع أحلامك.نت  

تفسير رؤية الحمار في المنام أو الحلم


حرف الحاء  /   حيوانات   /   9,817 مشاهدة

تفسير رؤية الحمار في المنام أو الحلم

شارك:  شارك على فيس بوك   شارك على تويتر   شارك على غوغل بلس     رابط المشاركة:

تفسير حلم الحمار بحسب النابلسي:

الأكاف

تدل رؤيته في المنام على إمرأة أعجمية غير شريفة ولا حسيبة، تحل من زوجها محل الخادمة.

وركوب الرجل الأكاف بدل على توبته عن المظلمة بعد طول انغماسه فيها.

البرذعة

تدل في المنام على زوال الهم والنكد والتعب، وتجهيز الأمور للسفر.

تفسير حلم الحمار بحسب إبن شاهين:

الحمار يؤول برجل صاحب مال حرام وكسب فاسد.

وهي تؤول ايضا على أوجه:

قال دانيال: رؤيا الحمار بخت وعلو مرتبة، خصوصاً إن ركبه وزينه وشينه يؤول بحظ الرائي.

ومن رأى حماراً وهو ملكه فإن الله تعالى يفتح له أبواب الخيرات ويدل على خلاصه من الهم والغم.

ومن رأى حميرا كثيرة فإنه يدل على ازدياد ماله ونعمته وأجود الحمير في الرؤيا حمار مطيع لصاحبه كثيراً.

ورؤيا لحم الحمار نعمة وافرة من تجارة ومال.

ومن رأى أنه قتل حماره وأكل من لحمه فإنه يدل على خزن ماله وضيق معيشته وقيل إنه يدل على أكل مال حرام.

ومن رأى أنه ركب حماراً ومات تحته وسقط عنه فإنه يدل على موته سريعاً.

ومن رأى أن حماره قد مات ولم يكن راكباً عليه وقت موته فإنه يدل على ضيق معيشته وتعكيس أحواله.

ومن رأى أنه سقط عن حماره فإنه يدل على حصول مضرة ونقص ناموس من أحد الأعيان.

ومن رأى أنه نزل عن حماره لأجل فعل مهم ثم ركبه فإنه يدل على تعسير مهماته وأشغاله وبعد قضائها.

ومن رأى أنه أخذ حماره مع حمار آخر فإنه يدل على تغير أحواله.

ومن رأى أنه اشترى حماراً ولم يعط ثمنه فإنه يدل على حصول خير بسبب كلام يتكلم به مع شخص جليل القدر.

ومن رأى أن حماره أعور أو ضعيف النظر فإنه يدل على ضعف أموره في الأشغال وطلب المعيشة.

ومن رأى أن حماره قد عمي فإنه يدل على عدم ماله.

ومن رأى أن ذنب حماره قد طال وكثر شعره فإنه يدل على كثرة أتباعه.

ومن رأى أن حماره قد مات وركب على حمار آخر أو باعه واشترى حماراً آخر فإنه يدل على تغير معيشته من حال إلى حال.

ومن رأى أن حماره قد صار بغلاً فإنه يدل على حصول مال ومنفعة من جهة السفر، وإن صار فرساً فإنه يدل على حصول منفعة ورزق ومعيشة من قبل السلطان بالظلم والعدوان، وإن رآه صار نعجة فإنه يدل على حصول مال ونعمة من وجه حلال، وإن رآه صار طيراً فإنه يدل على مال ومعيشة من وجه يدل في التأويل على ذلك الطير، وإن رآه صار سنوراً فإنه يدل على حصول مال ومعيشة من وجه السرقة، وإن صار صيدا فإن كسبه يكون حراماً.

ومن رأى أن حماره قد سرق فإنه يدل على فساد إمرأته وطلاقها منه.

ومن رأى حماره قوياً في الحمل فإنه يدل على كسب المال بالتيسير وتيسر الأفعال، وإن رأى بخلاف ذلك فبضده.

ومن رأى أنه حمل على حماره حملاً ثقيلاً وركب فوقه فإنه يدل على ازدياد المال وغنى بلا نهاية ولا حصر.

ومن رأى أن الحمار رفعه على ظهره وقى به صاعداً أو عدى به نهراً فإنه يدل على قوة الاحتمال وعلو رتبة وإقبال وقيل لم يكن في رؤيا الحمار أخس من صوته وأنكر لقوله تعالى: " إن أنكر الأصوات لصوت الحمير ".

ومن رأى أنه راكب حماراً وهو ينهق فإنه يدل على سوء خلق عياله وشناعتهم.

ومن رأى حماراً وقع من علو فإنه يدل على موت ذلك الرائي.

ومن رأى حماراً ولا يعلم لمن هو فإنه يدل على عدم علمه بماله.

ومن رأى أنه قايض حماره بفرس أو ببغل فإنه يدل على حصول مال وفائدة من سلطان.

ومن رأى أنه قايض حماره بوحش من الوحش فإنه يدل على حصول خير من ملك ظالم.

ومن رأى أنه قايض حماره بغنم فإنه يدل على حصول نعمة وغنيمة.

ومن رأى أنه قايض حماره بطير فإنه يدل على حصول خير ومنفعة على مقدار قدر ذلك الطير، وقيل الحمار همة الإنسان وجده كيفما رآه سميناً أو مهزولاً فسمنه وحسنه غنى ووسع وهزاله فقر وضيق.

ومن رأى حماراً صار سبعاً كان السلطان الذي منه معاشه أكثر شرفاً وتمييزاً والحمار المصري وكيل صالح. وقيل من رأى أنه صارع الحمار أصاب بعض أقربائه.

ومن رأى كأنه حمل حماراً قواه الله على حمله. وقيل من رأى أنه راكب حماراً مطواعاً بوقره أو بغيره وأدخله منزله أو ربطه فإن الله تعالى يسوق إليه خيراً وتستقيم سعادته وتنمو وسماع صوته شرور وغم.

ومن رأى أن له حماراً أو حميرا موقرة فإنه يكثر خيره وسعادته.

وأما الأتان، فمن رأى أنه ركب أتاناً فإنه يصيب خيراً وبركة.

ومن رأى أن أتانه حملت فإنه يؤول بحصول رجاء يؤمله.

ومن رأى أن أتانه عاجزة عن حملها في صعود عقبة أو جواز مخاض أو غير ذلك فإنه يؤول بضعف مقدرته فيما يطلبه من دنياه.

ومن رأى أنه حمل أتانه على ظهره حتى بلغ بها حيث أراد فإن ذلك قوة حده ومؤاتاة طلبه في معيشته.

ومن رأى أنه ضرب أتانه حتى وصل إلى حيث أحب فإنه يصل إلى ما يطلبه بدعاء واستفادة، وإن ضربه مجاوز القدر فإنه نقصان مما هو فيه.

ومن رأى أن أتانه ماتت وكان له رفيق فإنه يؤول بموته.

ومن رأى أن له أتاناً قد تلفت أو باعها أو نزل عنها أو هزلت أو ضعفت فإن ذلك كله يدل على الخسارة والفقر، وقيل الأتان خادم وامرأة دنيئة.

ومن رأى أن أتانه عشراء فإنه يؤول فيما ذكر.

ومن رأى أنه أتى بلبن أتان فإنه يصيبه مرض، وإن شرب منه كان أبلغ، وقيل من ركب أتاناً فإنه ينكح امرأة، وإن كان له جحش وبغل فإنه يصيب ولداً من زنا.

وقيل من رأى حمارته عشراء فإنه يؤول بحصول المراد وزيادة الخير ووفور السرو. وأما ألوان الحمير فهي على أوجه:

السود سؤدد ومرتبة وسرور وقوة، والبيض عز وجاه وإقبال ومرتبة ونعمة وسرور وأفراح، والخضر ورع لأحد يحصله، والحمر راحة وعيش ونزهة.

وبالمجمل فإن رؤيا الحمير تؤول على عشرة أوجه: بخت ودولة ونفاذ أمر ورياسة ومال وامرأة وجارية وفرح وعز وإقبال مرتبة.


تفسير حلم الحمار بحسب موسوعة ميلر:

إذا حلمت أن حماراً ينهق في وجهك فإن هذا يدل على أن شخصاً فاسقاً فاسد الضمير سوف يهينك اجتماعياً.

إذا سمعت نهيقاً بعيداً يملا الفضاء بالحزن والكآبة فإنك سوف تتلقى ثروة وتتحرر من قيود بغيضة بموت شخص قريب منك.

إذا رأيت نفسك تركب حماراً فسوف تزور بلاداً غريبة، وتقوم باكتشافات داخل أماكن صعبة العبور.

أما إذا رأيت الآخرين يركبون حميراً فإن هذا يدل على أنهم سوف يتلقون إرثاً ضئيلاً وسوف تكون حياتهم شاقة.

وإذا حلمت أن عدداً من البطاركة الطاعنين في السن يسافرون على ظهور الحمير فإن هذا يبين أن تأثير المسيحية سوف يمنعك من استهتار يدفعك إلى تجاوز حقوق وواجبات الإنسان تجاه الإنسان.

إذا قدت حماراً فإن هذا يدل على أنك سوف تكرس كل طاقاتك وشجاعتك لمواجهة محاولة يائسة من أعدائك للتغلب عليك.

أما إذا كنت عاشقاً فسوف تسبب امرأة شريرة المتاعب لك.

إذا رفسك حمار فهذا يعني أنك على صلات محرمة تقلقك كثيراً وسوف ينتابك الخوف من الخيانة.

إذا حلمت أنك تجر حماراً من رسنه فإن هذا يعني أنك سوف تمتلك زمام الأمور وتغوي نساء بطريقتك المميزة في الإطراء.

إذا رأيت أطفالاً يركبون حميراً فإن هذا يدل على أنهم سوف يكونون موفوري الصحة ومطيعين.

إذا وقعت عن حمار أو ألقاك حمار أرضاً فإن هذا يدل على سوء الطالع وخيبة الأمل في الأمور الدنيوية، أو على خصام الأحبة أو فراقهم.

إذا رأيت في حلمك حماراً ميتاً فإن هذا يدل على إشباع رغباتك عن طريق الانغماس في الفسق والفجور.

إذا حلمت أن تشرب حليب الحمير فإن هذا يدل على أن أمنية غريبة سوف يتم إشباعها حتى ولو على حساب واجبات هامة.

إذا رأيت في أحلامك حماراً غريباً يتجول بين أعمدتك أو على أرض مبناك فسوف ترث بعض الممتلكات القيمة.

إذا حلمت باقتناء حمار جاءك هدية أو عن طريق الشراء فسوف تنال ترقية على صعيد العمل أو المجتمع، وإذا كنت عازباً فسوف ترتبط بزواج مناسب.

إذا حلمت بحمار أبيض فهذا يدل على ثروة دائمة ومؤكدة مما يمكنك من متابعة المتعة أو الدراسات القريبة إلى قلبك.

أما بالنسبة للمرأة فإن ذلك يشير إلى دخولها المجتمع الذي طالما حلمت به.

تملك المرأة في تكوينها العقلي صفتي الطاعة والعناد مما ينطبق تماماً على صفات الحمار، فكلاهما يتزودان من المخزن نفسه، أي من الطبيعة الأم، وعلى ذلك فهما يحافظان على هذه الصلة. وليس أقبح شكل من أشكال الحمير في حلمها إلا كناية عن طبيعة المرأة في أن تبقى صامتة عند تحذيرها، أو العكس عندما تكون السعادة أمامها تماماً.

حمار الزرد: إذا حلمت بحمار الزرد فإن هذا يدل على أنك سوف تكون مهتماً بمشاريع متنوعة وزائلة.

إذا شاهدت حمار الزرد هائجاً في موطنه الأصلي فإن هذا يدل على أنك سوف تتعقب وهماً خيالياً سوف يعود عليك بمتعة غير مرضية عند امتلاكه.

حمار الزرد: حمار وحشي مخطط

تفسير حلم الحمار بحسب إبن سيرين:

والحمار: إذا كان كبيراً فهو رفعة الأنسان، وإذا كان جيد المشي فهو فائدة الدنيا، وإذا كان جميلاً فهو جمال لصاحبه، وإذا كان أبيض فهو دين صاحبه وبهاؤه، وإن كان مهزولاً فهو فقر صاحبه، والسمين مال صاحبه، وإذا كان أسود فهو سرور وسيادته وملك وشرف وهيبة وسلطان، والأخضر ورع ودين، وكان ابن سيرين يفضل الحمار على سائر الدواب ويختار منها الأسود.

والحمار بسرج ولد في عز، وطول ذنبه بقاء دولته في عقبه، وموت الحمار يدل على موت صاحبه، وحافر الحمار قوام ماله، وقيل من مات حماره ذهب ماله وإلا قطعت صلته أو وقع ركابه أو خرج منها أو مات عبده الذي كان يخدمه أو مات أبوه أو جده الذي كان يكفيه ويرزقه وإلا مات سيده الذي كان تحته أو باعه أو سافر عنه، وإن كانت إمرأة طلقها زوجها أو مات عنها أو سافر عن مكانها.

والحمار الذي لا يعرف صاحبه، فإنه رجل جاهل أو كافر لصوته لقوله تعالى " إن أنكر الأصوات ". ويدل أيضاً على اليهودي لقوله تعالى " كمثل الحمار يحمل أسفاراً ". فإن نهق فوق الجامع أو على المئذنة دعا كافراً إلى كفره ومبتدعاً إلى بدعته، وإن أذن أذان الإسلام أسلم كافر ودعا إلى الحق وكانت فيه آية وعبرة.

ومن رأى أن له حميراً، فإنه يصاحب قوماً جهالاً لقوله تعالى " كأنهم حمر مستنفرة ". ومن ركب حماراً أو مشى به مشياً طيباً موافقاً، فإن جده موافق حسن.

ومن رأى أنه أكل لحم الحمار أصاب مالاً وجدة.

وإن رأى أن حماره لا يسير إلا بالضرب، فإنه محروم لا يطعم إلا بالدعاء، وإن دخل حماره داره موقراً فهو جده يتوجه إليه بالخير على جوهر ما يحمل.

ومن رأى حماره تحول بغلاً، فإن معيشته تكون من سلطان، فإن تحول سبعاً، فإن جده ومعيشته من سلطان ظالم، فإن تحول كبشاً، فإن جده من شرف أو تمييز.

ومن رأى أنه حمل حماره، فإنه ذلك قوة يرزقه الله تعالى على جده حتى يتعجب منه، ومن سمع وقع حوافر الدواب في خلال الدور من غير أن يراها فهو مطر وسيل، والحمار للمسافر خير مع بطء وتكون أحواله في سفره على قدر حماره، ومن جمع روث الحمار ازداد ماله، ومن صارع حماراً مات بعض أقربائه، ومن نكح حماراً قوي على جده.

ومن رأى كأن الحمار نكحه أصاب مالاً وجمالاً لا يوصف لكثرته، والحمار المطواع استيقاظ جد صاحبه للخير والمال والتحرك، ومن ملك حماراً أو إرتبطه وأدخله منزله ساق الله إليه كل خير ونجاه من هم، وإن كان موقوراً فالخير أفضل، ومن صرع حماره افتقر، وإن كان الحمار لغيره فصرع عنه انقطع بينه وبين صاحبه أو سميه أو نظيره، ومن إبتاع حمراً ودفع ثمنها دراهم أصاب خيراً.

وإن رأى أنه له حماراً مطموس العينين، فإن له مالاً لا يعرف موضعه، وليس يكره من الحمار إلا صوته وهو في الأصل جد الإنسان وحظه.

الحمارة: إمرأة وخادمة دنيئة أو تجارة المرء وموضع فائدته، فمن رأى حمارته حملت حملت زوجته أو جاريته أو خادمه، فإن كانت في المنام تحته فحملها منه ولدت في المنام ما لا يلده جنسها فالولد لغيره إلا أن يكون فيه علامة أنه منه، ومن شرب من لبن الحمارة مرض مرضاً يسيراً وبرئ، ومن ولدت حمارته جحشا فتحت عليه أبواب المعاش، فإن كان الجحش ذكراً أصاب ذكراً، وإن كانت أنثى دلت على خموله، وقيل من ركب الحمارة بلا جحش تزوج إمرأة بلا ولد، فإن كان لها جحش تزوج إمرأة لها ولد.

وإن رأى كأنه أخذ بيده جحشاً جموحاً أصابه فزع من جهة ولده، فإن لم يكن جموحاً أصاب منفعة بطيئة، وقيل إن الحمارة زيادة في المال مع نقصان الجاه.


شارك:  شارك على فيس بوك   شارك على تويتر   شارك على غوغل بلس     رابط المشاركة: