موقع أحلامك.نت  

تفسير رؤية القمح أو الحنطة في المنام أو الحلم


حرف القاف  /   طعام وشراب - المرادفات: قمح، حنطة   /   149,806 مشاهدة

تفسير رؤية القمح أو الحنطة في المنام أو الحلم

شارك:  شارك على فيس بوك   شارك على تويتر   شارك على غوغل بلس     رابط المشاركة:

تفسير حلم القمح أو الحنطة بحسب إبن شاهين:

وأما القمح فإنه مال، وربما كان ذهباً، فمن رأى أنه أصاب قمحاً فإنه يصيب ذهباً.

ومن رأى أنه يأكل قمحاً فإنه فاضل ناسك.

ومن رأى أنه يأكل قمحاً يابساً أو مطبوخاً فلا خير فيه.

ومن رأى أن فمه أو بطنه أو جلده ملآن قمحاً يابساً فإن عمره قد نفذ فليتق الله.

ومن رأى أنه إدخر قمحاً ثم أصابه ما أفسده فإنه يحصل مالاً ثم لا يجد منه منفعة.

ومن رأى أنه يأكل قمحاً يابساً فإنه يرزق توفيقا للطاعات والأشغال الحميدة، وإن كان يابساً أو محمصاً فلا خير فيه على أي وجه كان.

ومن رأى أنه باع قمحاً بثمن قليل فهو جيد في حقه، وإن باعه غالياً فإنه نقص في دينه.

ومن رأى أنه يفرق قمحاً سواء كان بثمن أو هبة ولم يأخذ له عوضا فإنه صالح إلى العامة.

ومن رأى أنه يشتري الحنطة فإنه دليل على إصابة مال مع زيادة العيال.

تفسير حلم القمح أو الحنطة بحسب موسوعة ميلر:

إذا رأيت في أحلامك حقولاً شاسعة من القمح أو الحنطة النامية فإن هذا يدل على أن مصالحك سوف تتخذ علائم مشجعة.

إذا كانت الحنطة ناضجة فإن في هذا تأكيداً على حظك وسوف يكون الحب رفيقك المفرح.

إذا رأيت حبوب حنطة واضحة وكبيرة تدور في دراسة الحنطة فإن هذا يدل على أن الازدهار قد فتح لك أبوابه على مصراعيها.

إذا رأيت القمح أو الحنطة في أكياس أو في برميل فسوف تتوج عزيمتك للوصول إلى قمة النجاح بالانتصار وسوف ترسخ أسس أمورك الغرامية.

إذا لم يكن مخزن القمح أو الحنطة التابع لك مغطى على ما يرام ورأيت محتوياته وقد أصابتها الرطوبة فإن هذا ينبئ أنك بينما كنت تكدس ثروة ما نسيت صيانة حقوقك وسوف ترى مصالحك تتناقص بفعل أيدي الأعداء.

إذا فركت سنبلة من رأسها في يديك وأكلتها فسوف تكدح بجد للوصول إلى النجاح وسوف تحصل على حقوقك وتتأكد منها.

إذا حلمت أن تتسلق هضبة منحدرة مغطاة بالقمح أو الحنطة وتخيلت أنك كنت تسحب نفسك إلى الأعلى بالاعتماد على سيقان سنابل القمح أو الحنطة فإن هذا يدل على أنك سوف تتمتع بنجاح كبير وبذلك ستكون قادراً على جعل نفسك متميزاً في أية مهنة تختارها.

درس الحنطة:

إذا كنت تدرس الحنطة في الحلم فهذا ينبئ بنجاح في محيط العمل وسعادة عائلية.

أما إذا كانت كمية الحنطة كبيرة والقمح ضئيل فهذا يعني أنك ستدخل في أعمال ومشاريع غير ناجحة.

إذا حدث لك حادث أو سقطت وأنت تدرس الحنطة فهذا يعني أن الأحزان ستقطع عليك مسراتك بشكل مفاجئ.


تفسير حلم القمح أو الحنطة بحسب إبن سيرين:

قال المعبرون: إنّ دقيق الحنطة في الحلم أو المنام مال مجموع وعيال، وعجنه يعني سفر عاجنه إلى أقاربه.

الحنطة: مال حلال في عناء ومشقة وشراء الحنطة يدل على إصابة المال مع زيادة في العيال وزراعة الحنطة عمل في مرضاة الله تعالى والسعي في زراعتها يدل على الجهاد.

وإن رأى كأنه زرع حنطة فنبت شعيراً، فإنه يدل على أن ظاهره خير من باطنه، وإن زرع شعيراً فنبت حنطة فالأمر بضد الأول، وإن زرع حنطة فنبت دماء، فإنه يأكل الربا، والسنبلة الخضراء خصب السنة والسنبلة اليابسة النابتة على ساقها جدب السنة لقوله تعالى في قصة يوسف.

والسنابل المجموعة في يد إنسان أو في بيدر أو في وعاء مال يصيبها مالكها من كسب غيره أو علم يتعلمه.

وحكي أن أعشى همذان رأى كأنه باع حنطة بشعير فأخبر الشعبي برؤياه، فقال: إنه استبدل الشعر بالقرآن.

ومن رأى أنه التقط مفرق السنابل من زرع يعرف صاحبه أصاب مالاً متفرقاً من صاحبه.

وإن رأى كأن الزرع يحصد في غير وقته، فإنه يدل على موت في تلك المحلة أو حرب، فإن كانت السنابل صفراً فهو يدل على موت الشيوخ، وإن كانت خضراً فهو موت الشباب أو قتلهم، والحنطة في الفراش حبل المرأة، وقيل من رأى أنه زرع زرعاً فهو حبل امرأته.

وإن رأى أنه يحرث في أرض لغيره وهو يعرف صاحبها، فإنه يتزوج امرأته.

ومن رأى أنه بذر بذراً في وقته، فإنه قد عمل عملاً خيراً، فإن كان والياً أصاب سلطاناً، وإن كان تاجراً نال ربحاً، وإن كان سوقياً أصاب بغلة، وإن كان زاهداً نال ورعاً، فإن نبت ما زرع كان الخبر مقبولاً، فإن حصده فقد أخذ أجره.

ومن رأى أنه يأكل حنطة يابسة أو مطبوخة ناله مكروه، فمن رأى أن بطنه أو جلده أو فمه قد امتلأ حنطة يابسة أو مطبوخة فذلك فناء عمره وإلا فعلى قدر ما بقي فيه يكون ما بقي من عمره، ومن مشى بين زرع مستحصد مشى بين صفوف المجاهدين.

وقيل إن الزرع أعمال بني آدم إذا كان معروفاً يشبه موضعه مواضع الزرع في طوله، يقال في المثل: من يزرع خيراً يحصد غبطة، ومن يزرع شراً يحصد ندامة، قال الشاعر:

إذا أنت لم تزرع وأبصرت حاصداً... ندمت على التفريط في زمن البذر

وإن خالف الزرع هذه الصفة، فإنهم رجال يجتمعون في حرب، فإن حصدوا قتلوا، قال الله عز وجل " ذلك مثلهم في التوراة ومثلهم في الإنجيل كزرع أخرج شطأه فآزره فاستغلظ فاستوى على سوقه ".

وإن رأى أنه أكل حنطة خضراء رطبة، فإنه صالح ويكون ناسكاً في الدين.

ومن رأى أنه له زرعاً معروفاً، فإن ذلك عمله في دينه أو دنياه، ويستدل بأي ذلك ما كان على كلام صاحب الرؤيا ومخرجه، فإن كان في دينه، فإن ثواب عمله في دينه بقدر ذلك الزرع ومبلغه ومنفعته، وإن كان في دنياه كان مالاً مجموعاً يصير إليه ومجازاة عن عمل، فإن كان عمله في أمور دنياه فرأى ثوبه على قدر ما يرى من حال الزرع فلا يزال ذلك المال مجموعاً حتى يخرج الحب من السنبل.

وإذا خرج تفرق ذلك المال عن حاله الأول إلا أنه شريف من المال في كد أو نصب ولا سيما إن كانت حنطة.

وإن كان شعيراً فهو أجود وأهنأ مع صحة جسم وخفة مئونة، فإن كان دقيقاً، فإنه مال مفروغ منه وهو خير من الحنطة وخير من الخبز لأن الخبز قد مسته النار.


شارك:  شارك على فيس بوك   شارك على تويتر   شارك على غوغل بلس     رابط المشاركة: