موقع أحلامك.نت  

تفسير رؤية الأذن في المنام أو الحلم


حرف الألف  /   الإنسان >>  أعضاء الجسم   /   3,251 مشاهدة

تفسير رؤية الأذن في المنام أو الحلم

شارك:  شارك على فيس بوك   شارك على تويتر   شارك على غوغل بلس     رابط المشاركة:

التفسير العام:

تشير الأذنان في الحلم إلى أن عليك أن تكون أكثر استجابة أو تقبلا للتوجيه والمساعدة من الآخرين، وأن لا تعتمد كثيرا على حدسك وتقديرك، وأنك تحتاج للاستماع عن كثب إلى ما يقال لك.

من جانب سلبي، تشير الأذنان إلى عدم النضج والافتقار إلى الخبرة، أما إذا حلمت أن أذنيك غريبة أو غريبة الشكل، فإنها تدل على الخداع.

إذا حلمت أنك تنظف الشمع من أذنيك، فإن ذلك يعني أنك لا تصغي إلى من حولك، وقد يكون هناك شيء ترفض سماعه.

الألم في الأذن يدل على أنك ستتلقى بعض الأخبار السيئة أو الهجومية.

إذا حلمت أن أذنك قد قطعت أو تقطع فإن ذلك يعني أنك تعبت من سماع ما يقوله الآخرون.

وإذا رأيت أن أذن شخص آخر قطعت أذنه فإن ذلك يشير إلى أن عليك أن تحتفظ بآرائك لنفسك، أو أنك تحتاج إلى التوقف عن الحديث عن الآخرين.

إذا حلمت أن أذنك يتم سحبها، فإن ذلك يشير إلى الانشقاق والخلافات، وإذا كنت ترى أنك تسحب أذن شخص آخر، فإن الحلم يشير إلى أنك تميل لفرض آرائك على الآخرين.

إذا حلمت أن أذنيك تزدادان احمرارا، فإن الحلم يرمز إلى الخجل أو الشعور بالذنب.

إذا حلمت أن هناك شخص يهمس في أذنك، فإن ذلك يشير إلى أن عليك الاهتمام أكثر بشيء ما أو الاستماع إلى شخص بعناية أكبر، وقد يعني الحلم انعدام الأمن والقلق حول ما يقوله الآخرون خلف ظهرك.

إذا رأيت أن البق يخرج من أذنك فإن ذلك يعني أنك سمعت شيئا كان الأجدى أن لا تسمعه، وقد يعني البق أيضا الشائعات.

تفسير حلم الأذن بحسب النابلسي:

الأذن هي محل الوعي، فتدل في المنام على الولد والمال والمنصب.

وربما دلت الأذن على العلم والعقل والدين والملك والأهل والعشيرة الذين يتجمل بهم الإنسان.

وتدل الأذن على السمع، فمن رأى أن سمعه قد كبر أو تحسن أو أن النور خارج منه أو داخل إليه، دل ذلك على هدايته وطاعته لله تعالى وقبول أمره.

وإن رآه في المنام صغيراً أو أن رائحة رديئة تنبعث منه، دل ذلك على ضلاله عن الحق، والوقوف عندما ما يوجب المقت من الله تعالى، وقطع الأذن دليل على الفساد.

وربما دلت الأذن الزائدة على الإذن للإنسان فيما يرومه، فإن كانت أذناً حسنة كان ما يرومه خيراً، وكثرة الآذان تدل على فنون العلوم، أو أنه لا يثبت على حالة واحدة.

وربما دلت الأذن على ما يعلق فيها من المصوغات، فإن صارت أذنه أذن إحدى الحيوانات زال عنه منصبه، ونقصت حرمته، وتبلد ذهنه.

ومن رأى أنه يجعل إصبعيه في إذنيه دل ذلك على موته مبتدعاً، وإن كان الرائي على بدعة وضلاله ثم رأى أنه يجعل إصبعيه في أذنيه دل ذلك على موته، وتصميمه على ترك ما هو مرتكبه، أو أنه يصير مؤذناً، وأذن الملك هي جاسوسه، وقيل الأذن إمرأة الرجل أو إبنته أو غيرها.

ومن رأى أنه نقص منها شيء فإنه حدث يحدث.

ومن رأى أنه صحيح السمع فهو دليل على فهمه وعلمه وصحته وديانته ويقينه.

ومن رأى أنه أصم فإنه فساد في دينه.

ومن رأى أن له نصف أذن، فإن إمرأته تموت.

ومن رأى أن أذنه مقطوعة، فإن إنساناً يخدع إمرأته أو ابنته، فإن عادت الأذن صحيحة كما كانت فإنهما تتوبان وينصلح أمرهما.

ومن رأى أنه يأكل من شمع أذنيه فإنه يعاشر الغلمان معاشرة الأزواج.

ومن رأى أن له أذناً واحدة فإنه يموت قريباً.

فإن رأى كأن في أذنيه خاتماً معلقاً فإنه يزوج إبنته وستلد له إبناً، وقيل الأذن هي الدين، فمن رأى أنه حشا أذنيه شيئاً دلت رؤياه على الكفر.

ومن رأى أذاناً كثيرة فإنه معرض عن الحق ولا يقبله.

وقيل إذا رأى الإنسان أن له أذانا جميلة متشاكلة سمع أخباراً سارة، وإذ لم تكن متشاكلة جميلة سمع أخباراً سيئة.

ومن رأى كأن في أذنيه عينين فإنه يعمى، وقيل من رأى أن له أذاناً كثيرة فذلك محمود لمن أراد أن يكون له إنسان يطيعه كالمرأة والأولاد والمماليك.

وأما بالنسبة للأغنياء فإنها تدل على أخبار حسنة تأتيهم إذا كانت الأذان جميلة، وإلا فإنها أخبار ذميمة.

وأما المماليك وأصحاب الخصومات المدعى عليهم فإنها تدل على أن عبوديته تدوم، ويسمح ويطيع، وتدل للمدعي إن الحكم يلزمه.


تفسير حلم الأذن بحسب إبن شاهين:

قال دانيال وابن سيرين والكرماني: رؤيا الآذان إمرأة الرجل أو إبنته أو أخته أو خالته من النساء، فمن رأى فيها حادثاً أو زيادة فإنه يؤول في المذكورين، وقيل إن قطعت أذنه فإنه موت إحداهن أو مفارقتها.

ومن رأى أنه دخل في أذنه ما لا يحبه في اليقظة أو حصل منه ما يشوش فإنه يسمع ما لا يرضاه.

ومن رأى أن آذانه زدن في الحد فيؤول في النسوة ونحوها كما تقدم.

ومن رأى أنه أصم فإنه يستفاد في دينه، وربما يكون له ميل في الكفر لقوله تعالى: " وقالوا لو كنا نسمع أو نعقل ما كنا في أصحاب السعير ".

ومن رأى أنه ينظف أذنه من الشمع فإنه يصل إليه أو يسمع خبراً ساراً بحيث يحصل له منه خير ومنفعة.

ومن رأى أنه يأكل ما أخرجه من أذنه فإنه يدل على توبته.

ومن رأى أن أحداً وضع أصبعيه في أذنه فإنه يدل على من يغتاب عائلته.

ومن رأى أحداً خرص أذنه فليس بمحمود.

ومن رأى أن بأذنيه قرطاً وهو الحلق، فإن كان نوعه محموداً في اليقظة فجيد في حقه من ذكر أو أنثى، وإن كان ليس بمحمود فضده.

ومن رأى آذاناً كثيراً جداً فإنه يدل على أنه يسمع الكلام ولا يلتفت إليه ولا يعقله لقوله تعالى: " ولهم آذان لا يسمعون بها ".

وبالمجمل فإن رؤيا الآذان تؤول على ثمانية أوجه : إمرأة سواء كانت زوجته أو قريبته وصاحب صديق ورفيق موافق وغلام مقبل ومال نافع وهم وغم وفرح وسرور وتوبة ورجوع.

تفسير حلم الأذن بحسب موسوعة ميلر:

إذا حلمت برؤية أذنين فإن رجلاً شريراً وماكراً يراقب محادثاتك ليوقع بك الأذى.

تفسير حلم الأذن بحسب إبن سيرين:

وأما جدع الأذن وفقء العين: يدلان أن الجادع والقاضي يقضيان ديناً للمجدوع والمفقوء ويجازيان قوماً على عمل سبق منهم، لقوله تعالى " والأذن بالأذن ".

وإن رأى كأن شيخاً مجهولاً قطع أذنيه، فإنه يصيب ديتين.

ومن رأى كأن عينيه فقئتا، فإنه يصاب بشيء مما تقر به عينه.

ومن رأى كأنه صلى الله عليه وسلم جدع أذن رجل، فإنه يخونه في أهله أو ولده ويدل على زوال دولته.

وقيل من رأى كأن أذنيه جدعتا وكانت له إمرأة حبلى، فإنها تموت، وإن لم تكن له امرأة، فإن إمرأة من أهل بيته تموت.

وأما شمع الأذن: فمن رأى كأنه نقى أذنيه من شمع أو قيح، فإنه يأتيه أخبار سارة.

ومن رأى كأنه يأكل من شمع أذنه، فإنه يأتي الغلمان أو يرتكب فاحشة.


شارك:  شارك على فيس بوك   شارك على تويتر   شارك على غوغل بلس     رابط المشاركة: