موقع أحلامك.نت  

تفسير رؤية ظبية أو غزالا في المنام أو الحلم


حرف الظاء  /   حيوانات >>  حيوانات برية - المرادفات: ظبية، غزال   /   4,095 مشاهدة

تفسير رؤية ظبية أو غزالا في المنام أو الحلم

شارك:  شارك على فيس بوك   شارك على تويتر   شارك على غوغل بلس     رابط المشاركة:

تفسير حلم ظبية أو غزالا بحسب النابلسي:

هي في المنام جارية حسناء عربية، فمن رأى أنه ملك ظبية فإنه يمكر بجارية، وإن رماها بحجر فإنه يطأها، فإن رماها بسهم قذف جارية.

ومن رأى أنه أخذ ظبياً فهو غلام، فإن دخل الظبي منزله زوج ابنه.

وإن رأى غزالاً وثب عليه، فإن إمرأته تعصيه.

الأيل

تدل رؤيته في المنام على التاج والوقار والهيبة والتغلب على الأعداء. وربما دلت على رجل غريب في بعض المغاور والجبال والثغور، له رئاسة، ومطعمه حلال.

ومن رأى أن رأسه قد تحول إلى رأس أيل نال رئاسة ولاية.

تفسير حلم ظبية أو غزالا بحسب إبن شاهين:

وأما الغزال فإنه يؤول على أوجه:

فمن رأى أنه أمسك غزالاً فإنه يؤول بحصول جارية حسناء.

ومن رأى أنه يأكل لحم الغزال فإنه يدل على حصول مال من إمرأة جميلة.

ومن رأى أنه سلخ جلد الغزال فإنه يزني بامرأة غريبة.

ومن رأى أنه قتل الغزال فإنه يغتم من قبل امرأة.

ومن رأى أنه أمسك سخل غزال فإنه يدل على حصول ولد جميل من جارية، وقيل الغزال جارية حسناء عربية، فمن رأى كأنه اصطاد غزالاً فإنه يمكر بجاريته أو يخدع إمرأة ويتزوجها.

وإن رأى أنه رمى الغزال بحجر دلت رؤيته على طلاق إمرأته أو وطء جارية.

وبالمجمل فإن رؤيا الغزال يؤول على أربعة أوجه: إمرأة وجارية وولد ومنفعة من النساء.

رؤيا المها

وأما المها، قال أبو سعيد الواعظ: تؤول بإدخال المضرة ولحمها مال كثير.


تفسير حلم ظبية أو غزالا بحسب موسوعة ميلر:

إن رؤية الظباء في حلم تنبئ أن طموحك سوف يكون عالياً ولكن يمكن إدراكه ببذل طاقة كبيرة.

إذا شاهدت فتاة ظبياً تزل قدمه ويسقط من مكان مرتفع فإن هذا يدل على أن الحب الذي تطمح إليه سوف يتكشف عن دمارها.

خشف الظبي:

إذا حلمت برؤية خشف ظبي فإن هذا يدل على أنك ستحظى بأصدقاء مخلصين ومستقيمين.

أما بالنسبة للشباب فإن هذا الحلم يشير إلى الإخلاص في الحب.

رنة:

تدل رؤية غزال الرنة في الحلم على إنجازك لواجباتك بإخلاص ووفائك للأصدقاء في غيابهم.

إذا سقط غزال الرنة أمامك في الحلم فهذا يعني أنك سوف تعيش ساعات من الحزن الشديد لكن الأصدقاء سوف يزورونك ويخففون عنك.

تفسير حلم ظبية أو غزالا بحسب إبن سيرين:

الظبية: فجارية حسناء عربية، فمن رأى كأنه اصطاد ظبية، فإنه يمكر بجارية أو يخدع امرأة فيتزوجها.

فإن رأى كأنه رمي ظبية بحجر، دل ذلك على طلاق امرأته أو ضربها أو وطء جارية.

فإن رأى كأنه رعاها بسهم، فإنه يقذف جارية.

فإن ذبح ظبية فسال منها دم، فإنه يفتض جارية.

فمن تحول ظبيا، أصاب لذاذة الدنيا، ومن أخذ غزالاً، أصاب ميراثاً، وخيراً كثير، فإن رأى غزالاً وثب عليه، فإن امرأته تعصبه.

ومن رأى أنه يعدو في أثر ظبي، زادت قوته.

وقيل من صار ظبياً، زاد في نفسه وماله.

ومن أخذ غزالاً فأدخله بيته، فإنه يزوج ابنه.

وإن كانت امرأته حبلى ولدت غلاماً، وإن سلخ ظبياً، زنى بامرأة كرهاً.

وحكي أن رجلاً رأى كأنه ملك غزالاً، فقص رؤياه على معبر، فقال: تملك مالا حلالاً، أو تتزوج امرأة كريمة حرة. فكان كذلك.

وأكل لحم الظبي إصابة مال من امرأة حسناء.

ومن أصاب خشفاً، أصاب ولداً. جارية حسناء وبقر الوحش أيضاً امرأة. وعجل الوحش ولد.

وجلود الوحش والظباء وشعورها وشحومها وبطونها، أموال من قبل النساء.

ومن رمى ظبياً لصيد، حاول غنيمه.

وقيل من تحول ظبياً أو شيئاً من الوحش، اعتزل جماعة المسلمين.


والأيل: رجل غريب في بعض المفاوز أو الجبال أو الثغور له رياسة ومطعمه حلال.

ومن رأى كأن رأسه تحول رأس أيل نال رياسة وولاية، ودواب الوحش في الأصل رجال الجبال والأعراب والبوادي وأهل البدع، ومن فارق الجماعة في رأيه.


شارك:  شارك على فيس بوك   شارك على تويتر   شارك على غوغل بلس     رابط المشاركة: