موقع أحلامك.نت  

تفسير رؤية تل أو رابية في المنام أو الحلم


حرف التاء  /   طبيعة - المرادفات: تل، رابية   /   3,826 مشاهدة

تفسير رؤية تل أو رابية في المنام أو الحلم

شارك:  شارك على فيس بوك   شارك على تويتر   شارك على غوغل بلس     رابط المشاركة:

تفسير حلم تل أو رابية بحسب النابلسي:

هو في المنام رجل خطير عظيم، والعمارة حوله أهله، فمن رأى أرضاً مستوية فيها رابية أو تل ظاهر، فإن ذلك التل رجل له من سعة الدنيا بقدر ما هو له من الأرض المستوية.

ومن رأى أنه قائم على ذلك التل، أو الموضع الناشز، وقد تعلق به فإنه يعلو مرة، أو يعتمد على رجل ويعتق به. وربما كانت تلك الرابية التي قام عليها، بنياناً يبنيه صاحبه، ويقوم عليه.

ومن رأى أنه سائر على التلال فإنه ينجو.

ومن رأى كأنه قد صعد تلاً فإنه يترأس على رجل دين.

ومن رأى أنه فوق مكان مرتفع فإنه ينال رفعة وسلطاناً، ورياسة وزيادة في ماله، وعزاً وجاهاً.

ومن رأى كأنه ينزل من مكان مرتفع فإنه يصيب هماً وغماً وذلاً.

ومن رأى كأنه فوق تل من طين فإنه ينال ملكاً وسلطاناً ومنفعة، وإذا كانت الأرض دالة على الناس إذ منها خلقوا فكل نشز ورابية وكربة يدل على من ارتفع ذكره.

وقد تدل التلال والروابي على الأماكن الشريفة والمراتب العالية والمراكب الحسنة، فمن رأى نفسه فوق شيء منها، فإن كان مريضاً، فإن ذلك نعشه لا سيما إن كان الناس تحته، وإن لم يكن مريضاً وكان طالباً للزواج تزوج إمرأة شريفة عالية الذكر، لها من سعة الدنيا بقدر ما حوت الرابية من التراب والرمل.

ومن رأى أنه يخطب بالناس فوق التل، أو يؤذن، فإن كان أهلاً للملك ناله، أو القضاء، أو الفتوى، أو الأذان، أو الخطبة لأنها مقامات أشراف الناس.

ومن رأى أرضاً مستوية فيها تل فإنه رجل ذو سمعة بين الناس بقدر ما حوله من الأرض المستوية، والتل لمن جلس عليه منصب، فإن كان مزبلة فهي الدنيا التي فيها من كل شيء.

وربما دل على الزوجة، أو المرأة المبذولة، وإن لم يكن التل مزبلة بل كان تلا ليس فيه زبل فإنه يدل على علو الشأن مع السلامة من التبعات.

تفسير حلم تل أو رابية بحسب إبن شاهين:

رؤيا التلال وهي على أوجه:

فمن رأى تلا في مكان مصطحب فإنه يصاحب إنساناً ذا مهابة ويحصل له منه نتيجة، وإن صعده فهو أجود، خصوصاً إن جلس عليه فإن تحقق أن ذلك التل ملكه فيدل على حصول مال وافر، وربما كان من قبل كبير يأخذه منه بالقهر.

وبالمجمل فإن رؤيا التل يؤول على أربعة أوجه : علو ومال وقوة وخيانة.

ومن رأى أنه صعد تلا فإنه يصيب سلطاناً ورفعة وينفذ كلامه وكتبه.

وقيل من رأى أنه على تل ولا يستطيع النزول من عليه فإنه موته وقيل صعود التل زواج بامرأة شريفة القدر أو حصول أمل وهو على كل حال محمود ما لم يكن فيه ما ينكر مثله في اليقظة.

ومن رأى أنه صعد وهو راكب إلى تل ووقف راكباً فوقه، فإن كان أهلاً للسلطنة نالها، وإن كان سلطاناً فإنه يمشي إلى عدوه ويظفر به وهو لجميع الناس محمود.


تفسير حلم تل أو رابية بحسب إبن سيرين:

التل والرابية: إذا كانت الأرض دالة على الناس، إذ منها خلقوا.

فكل نشز منها وتل ورابية وكدية وشرف، يدل على كل من ارتفع ذكره على العامة، بنسب أو علم أو مال أو سلطان.

وقد تدل على الأماكن الشريفة والمراتب العالية والمراكب الحسنة.

من رأى نفسه، فوق شيء منها، فإن كان مريضاً كان ذلك نعشه، سيما إن رأى الناس تحته.

وإن لم يكن مريضاً وكان طالباً للنكاح، تزوج امرأة شريفة عالية الذكر، لها من سعة الدنيا بقدر ما حوت الرابية من سعة الأرضِ، وكثرة التراب والرمل.

وإن رأى أنه يخطب الناس فوق ذلك أو يؤذن، فإن كان أهلاً للملك ناله، أو القضاء أو الفتيا أو الآذان أو الخطبة أو الشهرة والسمعة، لأنها مقام أشراف العرب.

ومن رأى أرضاً مستوية فيها رابية أو تل، فإنه رجل له من سعة الدنيا بقدر ما حوله من الأرض المستوية.

فإن رأى حوله خضرة، فإنه دينه أو حسن معاملته.

فمن رأى أنه قعد على ذلك التل أو تعلق به أو استمكن منه، فإنه يتعلق برجل عظيم كما وصفت.

فإن رأى أنه جالس في ظل التل، فإنه يعيش في كنف الرجل.

فإن رأى أنه سائر على التلال، فإنه ينجو.

ومن رأى كأنه ينزل من مكان مرتفع، فإنه يناله هم وغم.

والسير في الوهدة عسر يرجو صاحبه اليسر في عاقبته.


شارك:  شارك على فيس بوك   شارك على تويتر   شارك على غوغل بلس     رابط المشاركة: